ترتيب وتنظيف

كيفية ترتيب محل ملابس

إن أفضل طريقة لترتيب محل للملابس هي اتباع نمط معين في توزيعها وتصنيفها، فلا يمكن لمحل الملابس أن يكون مرتبًا عند وضع الملابس بطريقة عشوائية، وبغض النظر عن التصنيف المتبع لترتيب الملابس يجب أخذ أمرين مهمين في عين الاعتبار وهما جمالية شكل المحل لجذب المشتري إليه، وسهولة عثور المشتري على القطعة التي يريدها لتسهيل عملية الشراء وزيادة احتمالية شراء قطع أكثر، وسنعرض في هذا المقال أبرز التصنيفات التي يمكن الاعتماد عليها لترتيب محل الملابس.

ترتيب الملابس حسب النوع

يعتمد هذا الترتيب على توزيع كل نوع من الملابس في مكان واحد؛ أي وضع الفساتين جميعها في مكان، والقمصان في مكان وهكذا.

إيجابيات ترتيب الملابس حسب النوع

  • من الناحية الجمالية، يعد هذا الترتيب جذابًا عند تطبيقه بطريقة جيدة.
  • يسهل عملية إعادة ترتيب الملابس وتخزينها.
  • يسهل عملية الشراء على من يبحث عن نوع معين من الملابس.

سلبيات ترتيب الملابس حسب النوع 

  • لا يساعد على رؤية المشتري للكثير من القطع التي ربما لو رآها لرغب بشرائها كعلاقات الملابس وربطات العنق مثلًا.
  • يتسبب بوجود أماكن مزدحمة في المحل وأخرى فارغة؛ إذ إن الطلب على المنتجات ليس متماثلًا بالتأكيد.

ترتيب الملابس حسب اللون

إن ترتيب الملابس حسب اللون لا يعني حرفيًّا وضع جميع الألوان المتشابهة وحدها في مكان واحد، بل يعني ترتيب الملابس بحسب مجموعات الألوان؛ وذلك بوضع الألوان المحايدة كالأبيض والأسود والرمادي مع لون آخر غير محايد كالأحمر مثلًا، ووضع الألوان شبه المحايدة كالأزرق الداكن والبني مع لون غير محايد كالأصفر، الأمر أشبه بوضع الألوان التي تليق ببعضها معًا، مع مراعاة الفصل بين قطع الملابس ذات اللون المتشابه والدرجات المتفاوتة بوضع ملابس ذات لون محايد بينها.

إيجابيات ترتيب الملابس حسب اللون

  • يعد جذابًا من الناحية الجمالية.
  • يمكّن المشتري من رؤية الكثير من القطع التي ربما لم يكن يخطط لرؤيتها، وبالتالي يزيد من احتمالية الشراء.

سلبيات ترتيب الملابس حسب اللون

  • يعد اعتماد تصنيف الملابس حسب اللون أمرًا صعبًا ويحتاج الكثير من الممارسة والتجربة للوصول إلى الترتيب المناسب.
  • إن كثرة الملابس التي تدخل فيها عدة ألوان قد تشكل صعوبة في الترتيب.

ترتيب الملابس حسب السعر

على الرغم من أن طريقة الترتيب هذه غير مستخدمة على نطاق واسع إلا أنها من الطرق المفيدة التي يمكن استخدامها لزيادة المبيعات والطلب على الملابس، وعادةً ما تكون مناسبة عند وجود تنزيلات بنسبة كبيرة؛ وذلك لأن أغلب الزبائن يفضلون الشراء من الملابس التي تدخل ضمن التنزيلات فهذا يشجعهم على الشراء.

إيجابيات ترتيب الملابس حسب السعر

  • يسهل العثور على الملابس بالسعر المطلوب، في حال كان المشتري يبحث عن سعر محدد.

سلبيات ترتيب الملابس حسب السعر

  • يقلل من تنوع أسعار الملابس.
  • يقلل من جمالية شكل المحل.

ترتيب الملابس حسب الاستخدام

إن أغلب محلات الملابس الكبيرة تتبع طريقة ترتيب الملابس حسب استخدامها؛ ويعني ذلك حسب الوقت والمناسبة، أي وضع ملابس العمل الرسمية في مكان، وملابس الحفلات في مكان، والملابس الرياضية في مكان، وملابس السباحة في مكان وهكذا.

إيجابيات ترتيب الملابس حسب الاستخدام

  • يسهّل على المشتري الوصول إلى المكان الذي يبحث عنه.
  • يسمح بوضع ديكور عند كل قسم بما يتناسب مع نوع الملابس.

سلبيات ترتيب الملابس حسب الاستخدام 

  • يعد ترتيب الملابس حسب الاستخدام أمرًا صعبًا ويتطلب جهدًا كبيرًا.
  • توجد بعض قطع الملابس التي يصعب تصنيفها ضمن نوع معين، فقد تكون مناسبة للعمل لكنها غير رسمية مثلًا.

ترتيب الملابس حسب الحجم

على الرغم من أن الاعتماد على حجم الملابس في تصنيفها لا يعد نمطًا شائعًا لترتيب محلات الملابس، إلا أنه يعد مفيدًا في كثير من الحالات؛ كحالات عدم توفر جميع الأحجام من كل نوع من الملابس، أو في مواسم التنزيلات حين تباع أغلب الأحجام من الملابس، فمن منا لم يصب بالإحباط لأنه لم يجد الحجم المناسب من قطعة الملابس التي أعجبته.

إيجابيات ترتيب الملابس حسب الاستخدام

  • يسهل انتقاء الملابس على الأشخاص الذين لا يرتدون المقاسلات الشائعة للملابس سواء أكانت صغيرة أم كبيرة.
  • يسهل معرفة الأحجام المتوفرة من الملابس خصوصًا في مواسم التنزيلات.

 سلبيات ترتيب الملابس حسب الاستخدام 

  • يقلل من جمالية شكل المتجر بسبب تداخل الألوان والأنواع بين الملابس.

ترتيب الملابس حسب الجنس والعمر

يعتمد ترتيب كل محلات الملابس على التصنيف حسب العمر والجنس، وإلى جانب ذلك يجب اعتماد طريقة إضافية للتصنيف، كاختيار الترتيب حسب اللون إلى جانب الجنس والعمر أو حسب السعر إلى جانب الجنس والعمر.

من الجدير بالذكر أنه لا يمكن اعتماد ترتيب واحد للملابس في المحلات طوال العام، إذ إن كل موسم له ترتيب مناسب، كما لا يوجد تصنيف واحد يمكن اعتماده دون غيره، بل يوجد تسلسل في الاعتماد على التصنيفات؛ إذ يبدأ التصنيف الكبير بالجنس والعمر، ثم حسب استخدام الملابس، وبعدها حسب اللون، وهذا ما تعتمده أغلب محلات الملابس الكبيرة، لكن المحلات الصغيرة تكتفي بالتصنيف حسب شيئين أساسيين فقط بما يتناسب مع مساحة المحل وكمية الملابس.

المصدر
reretailing
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق