صحة وعناية بالذاتصناعات منزلية

كيفية صنع صابون الغار للشعر منزلياً.. خطوة بخطوة!

كيفية صنع صابون الغار للشعر

تعلم كيفية صنع صابون الغار للشعر في هذا المقال، فبالطبع قد ترغب في الاطلاع إلى ذلك بشدة خاصة إذا كنت تعرف الفوائد العظيمة التي يقدمها هذا النوع من الصابون للشعر مثل أنه عامل فعال في علاج القشرة، والإكزيما بالشعر بالإضافة إلى أنه مناسب تماماً لجميع أنواع الشعر المختلفة ومفيد للغاية له خاصة نوع الشعر الجاف، فهو يعزز الدورة الدموية في فروة الرأس ويزيدها صحة مما يحسن من مظهر الشعر ويجعله أكثر تألقاً ومرونة، عليك أن تعلم أيضاً أن فوائد صابون الغار لا تنحصر فقط على الشعر أو فروة الرأس بل له فوائد شتى لجسم الإنسان بالكامل، لذا يزداد الطلب عليه دائماً، وهذا ما جعلنا نسعى إلى تقديم طريقة صنعه، فقط ما عليك سوى تحضير الأدوات اللازمة لصناعة صابون الغار ثم إتمام التعليمات على أكمل وجه.

كيفية صنع صابون الغار للشعر

هيا بنا نتعرف على كيفية صناعة صابون الغار للشعر في السطور المقبلة، سارع الآن وقم بإحضار الأدوات والمواد البسيطة التي سنسردها لك في السطور المقبلة، ثم اتبع التعليمات واستفد من الفوائد العظيمة التي سيقدمها هذا النوع من الصابون لشعرك.

الأدوات والمواد اللازمة

أهم الأدوات والمواد اللازمة التي ستحتاج إليها عند صناعة صابون الغار للشعر، تتمثل في النقاط التالية:

  • 450 جم زيت زيتون
  • 150 جم زيت غار
  •   228 جم ماء
  • 78 جم – هيدروكسيد الصوديوم
  • 18 جم زيت أساسي أو عطر (مادة اختيارية)

كيفية صنع صابون الغار للشعر

كيفية صنع صابون الغار للشعر
  1. قم بقياس وزن هيدروكسيد الصوديوم والماء لكن راع أن يتم قياس كلاً منهما في وعاء منفصل عن الآخر في البداية وأحرص حرصاً تام على أن يكون هذا الوعاء مقاوم للصدأ، فهذه الخطوة هامة جداً لأنه من الممكن أن يتم تفاعل هيدروكسيد الصوديوم مع الوعاء إذا لم يتم اختيار الوعاء بشكل مناسب، فالأوعية المصنوعة من مواد بلاستيكية من الممكن أن تتعرض للذوبان من قبل هذه المادة، والأوعية المصنوعة من مواد زجاجية أيضاً تكون غير آمنة مع هذه المادة وقد تتعرض للكسر نتيجة للتفاعل الكميائي الذي ينتج من خلط هيدروكسيد الصوديوم مع الماء أو نتيجة لدرجات الحرارة المرتفعة التي سيشهدها هذا الخليط عند دمجه سوياً أو غيره من العوامل الأخرى التي قد تطرأ على الخيط وتؤثر على الوعاء لذلك، يلزم اختياره باتقان.
  2. أضف هيدروكسيد الصوديوم للوعاء الذي يحتوي على الماء وليس العكس، أي احذر تماماً من إضافة الماء لهيدروكسيد الصوديوم.
  3. قم بدمج الماء مع هيدروكسيد الصوديوم سوياً بشرط أن تكون الغرفة المحيطة عبارة عن مكان ذو تهوية جيدة، سرعان ما ستلاحظ أن الخليط أصبح ساخن بدرجة أكبر مما هو عليه ومعتم اللون، مع تصاعد للأبخرة، ولكن تجنب استنشاق أي بخار تلاحظه قد يصدر من هذا الخليط.
    • أثناء إعدادك لهذا الأمر لابد أن تراعي تماماً أن المكان الذي تصنع وتضع فيه هذا الخليط أو الذي ستقوم فيه بقياس الزيوت في الخطوة التالية يكون بعيد تماماً عن الأطفال في المنزل ويصعب وصول الحيوانات الأليفة المستوطنة في منزلك إليه.
  4. قم بقياس أوزان الزيوت أي أوزن كلاً من زيت الغار وزيت الزيتون داخل قدر كبير، وفي هذه الخطوة تستطيع أن تستخدم الإناء السيراميكي أو الزجاجي أو البلاستيكي أو المصنوع من الستانلس ستيل كيفما ترغب لأن هذه المواد لا تتفاعل معاً مثل ما يحدث مع هيدروكسيد الصوديوم.
  5. قم بسكب الخليط الأول الذي أحضرته وهو خليط الماء مع هيدروكسيد الصوديوم إلى الخليط الثاني وهو خليط الزيوت، ولا تقلق إن كان الخليط الأول ما زالت درجة حرارته متوسطة فلن يضر هذا الأمر بشئ.
  6. بعد إضافة الخليطين معاً ودمجهما جيداً، قم باستخدام خلاط الغمر وامزجهما سوياً، إلى أن يصبح المزيج أكثر كثافة.
    • ستلاحظ أن المزيج ذو كثافة أعلى بعد الانتهاء من المزج باستخدام خلاط الغمر، ولكن لتحديد الأنسب عليك أن تعلم أن الكثافة المطلوبة لابد تكون مثل كثافة المايونيز الخفيف السمك، حيث أن هذه المرحلة في صناعة الصابون تسمى بمرحلة الـ trace، وهنا في هذه الحالة تستطيع أن تضيف أي زيت أساسي أو عطر إن أردت ذلك وبالكمية التي ترغب بها.
  7. الآن حان وقت سكب الخليط في قوالب مخصصة ولمدة أيام عدة أو أقل من ذلك خاصة إذا شعرت بتماسك الخليط وأن الصابون أصبح جاهز للاستعمال، حيث تستطيع استخدامه بمجرد أن تلاحظ أنه أصبح متماسك وصلب بدرجة مناسبة للاستخدام، فالمدة المخصصة للحصول على ذلك غير ثابتة لأنها تعتمد في الأغلب على البيئة المحيطة ودرجة الرطوبة والحرارة بالإضافة إلى أمور أخرى كثيرة غير ذلك.
  8. قم بتقسيم الصابون إلى قطع حسب حاجتك الشخصية، ولابد أن تفعل ذلك بمجرد ملاحظة صلابة الخليط وعدم تركه وقت مبالغ فيه لأن ذلك يزيد من صلابة الصابون وبالتالي يصعب تقطيعه.
  9. لا تحكم على أداء الصابون وقدرته على علاج الشعر إلا بعد أن تقوم باستخدامه تتخطى 30 يوماً متواصلاً أو أكثر.
المصدر
agrohoby.comthethingswellmakekaramfoundation.org
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق