حدائق وزراعة منزلية

خطوات العناية بحديقة المنزل

تحتاج النباتات إلى الكثير من العناية والاهتمام، خاصة تلك المزروعة في الحدائق المنزلية، إذ يجب ريها بطريقة صحيحة، وتوفير الضوء المناسب لها، إلى جانب المحافظة على التربة المزروعة فيها لتكون صحية وملائمة لها؛ وذلك من خلال إضافة السماد، وإزالة الأعشاب الضارة، إلى جانب الحرص على حماية النباتات من الأمراض الناتجة عن وجود فطريات أو نمو البكتيريا أو الفيروسات، وذلك من خلال تجنب توفير البيئات الملائمة لنموها، كجفاف التربة، أو ارتفاع الرطوبة فيها، لذا لا بد من الاعتناء بالنباتات بشكل جيد، وفي هذا المقال سنعرض الإجراءات والأساليب الصحية للعناية بالحديقة المنزلية.

1. ري النباتات

يعد ري النباتات من أهم الطرق للمحافظة على الحديقة والنباتات صحية، وذلك من خلال معرفة مدى رطوبة التربة، وكيفية ريها في الأوقات المختلفة، إذ تحتاج النباتات للكثير من الري في فصل الصيف، نظرًا لارتفاع درجات الحرارة، بينما تحتاج إلى ري أقل في فصل الربيع والخريف، كما يعد ري الحديقة مساءً من أفضل الأوقات في فصل الصيف، إذ يتيح ذلك للنبات امتصاص الماء، ويجب الحرص على تجنب رش أوراق النبات بالماء؛ إذ يؤدي ذلك إلى احتراقها بسبب درجات الحرارة المرتفعة، بينما يفضل ري النبات صباحًا في فصل الشتاء، لتجنب انجماد الجذور في المساء والسماح للتربة بالجفاف، كما يجب الحرص على عدم الإفراط في ري النباتات؛ إذ يتسبب ذلك بتعفن الجذور ونمو البكتريا والفطريات، كما يمكن استخدام أساليب الري الحديثة من خلال استخدام الري بالتنقيط.

2. تغذية النباتات

يحتاج النبات الغذاء إلى جانب الماء، إذ إن النباتات تحتاج إلى بعض العناصر والمعادن التي تعمل الجذور على امتصاصها، وتختلف أنواع العناصر التي تحتاجها أجزاء النباتات للنمو؛ إذ تحتاج الجذور إلى عنصر النيتروجين، بينما يعد عنصر البوتاسيوم مهمًّا للأوراق، وتحتاج الأزهار والفاكهة إلى عنصر الفسفور لتنمو نموًّا جيدًا، ويمكن الاستفادة من كل هذه العناصر من خلال استخدام السماد الذي يوفر للنباتات كل العناصر التي تساعدها على النمو، وتجدر الإشارة إلى ضرورة رش السماد على النباتات كل 3-4 أسابيع، مع الحرص على ريها بالماء لتسهيل امتصاص السماد.

تتوفر الأسمدة بنوعين مختلفين؛ أسمدة عضوية، وأسمدة غير عضوية، ويرجع أصل السماد العضوي إلى النباتات أو الحيوانات، كروث الحيوانات الفاسد، ونبات القراص، وإن هذا النوع من السماد يساعد على نمو البكتيريا المفيدة في التربة، مما يحافظ على صحة النباتات، بينما تصنع الأسمدة غير العضوية من مواد كيميائية.

3. تقليم النباتات

يحتاج النبات إلى تقليم بين فترة وأخرى، وذلك من خلال قطع الأجزاء المريضة أو الجافة أو الميتة من النبات لتشجيعه على النمو بطريقة جيدة وبشكلٍ مرتب، وتجدر الإشارة إلى أهمية تقليم النباتات في أواخر فصل الشتاء، وفي حال جفت بعض الأغصان أو ذبلت بعض الأوراق في فصل الصيف لا بد من قصها والتخلص منها؛ وذلك لتجنب قتل باقي النبات، كما يجب الحرص على حرق النباتات والأوراق الميتة مباشرة بعد تقليمها، إذ يمكن أن تتسبب بنقل الأمراض إلى التربة بسهولة، كما يمكن أن تساعد النباتات الضارة على النمو.

4. التعشيب

يمكن تعشيب الحديقة لإزالة العشب الزائد حولها، وذلك من خلال استخدام مقلم الحديقة الكهربائي، إذ يساعد ذلك في الحفاظ على نباتات الحديقة صحية ونظيفة، كما يمكن إزالة الأعشاب الضارة يدويًّا من خلال البحث عنها بين النباتات ثم سحبها من التربة، وتجدر الإشارة إلى إمكانية زراعة بعض الخضروات التي تساعد على طرد الآفات، ومنع نمو البكتيريا والفطريات، كزراعة البصل والثوم، أو زراعة الريحان أو الخزامى، كما يعد عباد الشمس من النباتات التي تجذب الحشرات النافعة للنبات.

5. حرث التربة

يساعد حرث التربة على تقليب الجذور المتبقية في التربة، ما يؤدي إلى تحللها لتغذية التربة، ويمكن حرث التربة من خلال استخدام مشط التربة أو مجرفة والبدء بتقليب التربة، مع الحرص على نشر التربة بالتساوي، لتصبح جاهزة للزراعة من جديد.

6. وضع سياج

يمكن حماية النباتات الموجودة في الحديقة من الآفات الزراعية وبعض الحيوانات، من خلال تركيب سياج حول الحديقة، ووضعه على عمق 30 سم تحت الأرض، ووضع شبكة بلاستيكية بوزن خفيف حول السياج، إذ يساعد ذلك في منع الحيوانات من الحفر والوصول إلى النباتات.

طريقة صنع مبيد حشري منزلي

يمكن صنع المبيدات الحشرية المنزلية لمنع نمو الحشرات والآفات على النبات، وذلك من خلال استخدام الماء وسائل غسل الأطباق واتباع التعليمات الآتية:

  • ملء زجاجة رذاذ بـ 2-3 ملاعق صغيرة من سائل غسيل الأطباق.
  • سكب لتر من الماء في زجاجة الرذاذ، ورجها جيدًا.
  • رش المبيد الحشري على النبات بالكامل، بدءًا من السيقان إلى الأوراق.
  • الحرص على تجنب استخدام المبيدات الكيمائية على النباتات، فهي تبقى عالقة بالتربة، مما يؤثر على الثمار فتصبح غير صالحة للأكل.
المصدر
www.wikihow.comwww.gardenersworld.comwww.masterclass.com
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق