حدائق وزراعة منزلية

أنواع السماد للنباتات المنزلية، وطريقة التسميد خلال الفصول الأربعة

يحتوي السماد على العناصر الغذائية الثلاثة المهمة للتربة، وهي النيتروجين والفوسفور والبوتاس، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المغذيات الدقيقة، إذ إن النيتروجين يساعد في نمو الأوراق ونمو الساق، ويساعد الفسفور في نمو الجذور، بينما يساعد البوتاس في مكافحة الأمراض التي تهاجم النبتة، وغالبًا ما توضع إشارة (NPK) على السماد إشارة إلى هذه العناصر المهمة، وبالتالي فإن السماد يعد من المواد الضرورية التي تجب إضافتها إلى التربة لتقوية النباتات، وذلك لأن السماد يزود النباتات بالمواد الضرورية اللازمة لنموها، ولضمان الحصول على محصول وفير من النباتات يجب الحرص على إضافة السماد لها دوريًّا، وفي هذا المقال سوف نستعرض أفضل أنواع الأسمدة للنباتات المنزلية.

الأسمدة السائلة

يفضل الكثير من الأشخاص استخدام السماد السائل؛ وذلك لأنه قابل للذوبان في الماء، كما أنه يحتوي على مواد مشتقة من النباتات والحيوانات والمعادن المستخرجة، وتتمثل فائدة السماد السائل بأنه يزود النباتات بالمغذيات اللازمة لها، كما أنه يعزز نمو النباتات، إذ إن الأسمدة السائلة مليئة بالكثير من الأنواع المغذية للنباتات والعناصر والفيتامينات والأحماض الأمينية والهرمونات النباتية، وهذا يلعب دورًا مهمًّا في صحة النباتات وحيويتها، وغالبًا ما يصنع هذا النوع من السماد من عشب البحر، ومستحلب السمك، وشاي السماد (compost tea)، وشاي الديدان (worm tea)، وسائل العظام، والفوسفات الصخري، وحمض الهيوميك بالإضافة إلى بعض أنواع المغذيات الأخرى.

الأسمدة الحبيبية

توجد عدة أنواع من هذه الأسمدة؛ فمنها السماد الذي يكون على شكل حبيبات مفككة، والسماد الذي يكون على شكل حبيبات مضغوطة، وترش الأسمدة الحبيبية المفككة على سطح التربة، أما الأسمدة الحبيبية المضغوطة فتُدفَع أسفل التربة حتى تلامس جذور النباتات، وإن هذا النوع من السماد يصنع من مكونات طبيعية تشمل الديدان والعظام والدم وكبريتات البوتاس والحجر الجيري والفوسفات الصخري وغيرها من المكونات الحيوية والطبيعية والمعدنية.

تأتي الأسمدة الحبيبية بنوعين طبيعي وصناعي، ويمكن التمييز بينهما من خلال علبة السماد؛ ففي حال وجود قائمة مكونات على العلبة فهي سماد طبيعي، وفي حال عدم وجود قائمة مكونات فهي سماد صناعي، ويجب الحرص على تزويد النباتات بسماد طبيعي فهو أفضل بكثير من السماد الصناعي.

الأسمدة الغذائية بطيئة الإطلاق

تصنع هذه الأسمدة من مصادر صناعية للعناصر الغذائية، إذ تغلّف العناصر الغذائية السائلة في غلاف، ويتحلل هذا الغلاف ويطلق العناصر الغذائية على جرعات منخفضة على فترات طويلة من الزمن، ويعد هذا النوع من السماد مفيدًا جدًّا للنباتات، ولكن إحدى سلبياته أنه مصنع من مواد غير صديقة للبيئة.

الوقت المناسب لتسميد النباتات خلال الفصول الأربعة

فصل الصيف

في فصل الصيف يجب الحرص على تسميد النباتات دوريًّا، وتختلف أدوات التسميد للنباتات تبعًا لنوع السماد، وذلك على النحو الآتي:

  • في فصل الصيف يجب الحرص على استخدام الأسمدة السائلة استخدامًا متكررًا بواقع مرة كل أسبوعين أو مرة كل شهر بحد أقصى.
  • يجب الحرص على استخدام الأسمدة الحبيبية استخدامًا أقل من الأسمدة السائلة بواقع أي مرة كل شهر أو مرة كل شهرين.
  • يجب الحرص على استخدام الأسمدة الغذائية بطيئة الإطلاق مرة كل ثلاثة أو أربعة أشهر؛ وذلك لأنها تتحلل ببطء وتطلق العناصر الغذائية بجرعات منخفضة على مدى فترة زمنية طويلة.
من الضروري الحرص على تسميد النباتات دوريًّا في الصيف، مع الالتزام بأوقات التسميد المذكورة أعلاه سواء أكانت النباتات في حديقة المنزل أم داخله؛ وذلك لأن النباتات تكون في حالة نمو سريع في فصل الصيف نتيجة تعرضها لكميات كبيرة من أشعة الشمس.

فصل الشتاء

لا ينصح بتسميد النباتات في فصل الشتاء؛ وذلك لأن النباتات لا تكون في حالة نمو، وبالتالي فإن تسميدها يمكن أن يؤدي إلى حرق الأسمدة، وظهور أوراق باللون البني، ويوجد استثناء لذلك في الحالتين الآتيتين:

  • في حال العيش في منطقة ذات مناخ لا يستمر فيها الشتاء والصقيع لفترات طويلة يجب الاستمرار في تسميد النباتات لكن بنصف الكميات المستخدمة في فصل الصيف.
  • في حال العيش في مناخ استوائي يعرف بالمناخ الدافئ فيجب الحرص على تسميد النباتات باستمرار وبالكميات نفسها المستخدمة في فصل الصيف.

فصل الربيع

في فصل الربيع يجب البدء بتسميد النباتات قبل ثمانية أسابيع من الوقت المتوقع لحلول الربيع؛ وذلك لضمان وصول أكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية اللازمة لنمو النباتات وازدهارها، ولكن يجب الحرص على استخدام نصف الكمية الموصى بها على ملصق التعليمات المثبت على السماد.

فصل الخريف

في فصل الخريف يجب الحرص على تقليل السماد بمقدار النصف قبل ثمانية أسابيع من الوقت المتوقع لحلول الخريف، كما يجب العمل على المباعدة بين فترات التسميد للنبات.

المصدر
agriculturegoods.comnymag.comsavvygardening.com
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق