سيارات ودراجات

7 أعطال في مكيف نيسان أرمادا وطريقة التعامل معها

تتميز سيارة نيسان أرمادا بحجمها الكبير الذي يوفر ثمانية مقاعد، مما يجعلها خيارًا مناسبًا للعائلات، هذا إلى جانب تمتع محركها ذي الثماني أسطوانات بقوة تصل إلى 390 حصانًا في أحدث إصداراتها، وإن شركة نيسان بدأت بتصنيع هذا النوع من السيارات العائلية في عام 2004، وما زالت تنتج إصدارات متعددة كل سنة، كإصدار بلاتينيوم وتيتانيوم، ولكن مركبات نيسان تعد كباقي المركبات من ناحية تعرضها لأعطال مختلفة، لذلك في هذا المقال سنطرح طريق التعامل مع أعطال مكيفاتها، وطريقة العناية بها.

أعطال مكيف نيسان أرمادا 

تؤدي أعطال المكيف إلى انخفاض كفاءته في تبريد الهواء، وتؤثر أجزاء السيارة مختلفة على أدائه حتى في حال عدم إصابة نظام التبريد بالأعطال، وفيما يلي ذكر للأعطال المختلفة وطريقة التعامل معها:

1. تلوث مصفاة الهواء (Cabin Air Filter) 

تتعرض مصفاة الهواء في نظام تهوية السيارة للأوساخ والغبار التي تتراكم عليها، مما يعمل على صدور هواء ساخن من المكيف بدلًا من البارد، هذا إلى جانب أن تلوثها سيؤدي إلى بذل نظام التبريد لجهد أكبر في تبريد الهواء، وبالتالي استهلاك كميات أكبر من الوقود، ويمكن حل هذه المشكلة من خلال اتباع الأمور التالية:

  • فتح مكان المصفاة والتأكد من نظافتها دوريًّا. 
  • استخدام المكنسة الكهربائية أو أنظمة التنظيف التي تستخدم الهواء المضغوط لشفط الأوساخ كبيرة الحجم عن سطحها. 
  • تغيير المصفاة عند قطع مسافة تتراوح ما بين 16000-32000 كم على الأكثر، حتى بعد تنظيفها؛ لأن الطرق السابقة لن تستطيع التخلص من الجزيئات الصغيرة المتراكمة في طبقات المصفاة. 

2. تلوث المكثف الحراري وتسرب السوائل منه (Condenser) 

يعد المكثف الحراري الجزء المسؤول عن امتصاص الحرارة الساخنة التي يحملها سائل التبريد للتخلص منها وإطلاقها في الهواء، وذلك ليستعيد حرارته المنخفضة ويستطيع تبريد الهواء الذي سيصل إلى نظام التكييف، ولكن تجمع الأوساخ والشحوم والحشرات في المكثف يؤدي إلى تعطل قدرته على تمرير الهواء الساخن والتخلص منه، ويمكن التعامل مع مشكلاته من خلال الأمور التالية:

  • تنظيف سطح المكيف باستخدام آلات الغسل الضغطية (power washer) على أخفض ضغط لتجنب إتلاف سطح المكثف الشبكي. 
  • قد يتسرب سائل التبريد من المكثف، لذلك ينصح بالاستعانة بالمختصين لفحص التسربات قبل أن تصبح مشكلة أكبر. 
  • تغيير المكثف حال تلفه وتسببه بتسرب السوائل بسبب هذا التلف. 

3. تسرب سوائل التبريد (Refrigerant) 

يعد انخفاض مستوى سائل التبريد في السيارة المسؤول عن عدم قدرة نظام التبريد على إخراج هواء بارد بالحرارة المرغوبة، وتخسر سيارة أرمادا على وجه الخصوص 15% على الأكثر من سوائل تبريدها سنويًّا دون أي أعطال، ولكن انخفاض مستوى المبرد في خزاناته خلال وقت قصير يشير إلى وجود تسرب، ويمكن التعامل مع مشكلات المبرِّد من خلال الأمور التالية:

  • إعادة تعبئة خزان المبرد عند انخفاض مستواه دوريًّا.
  • التأكد من سلامة حلقة العزل المطاطية وأنابيب نقل المبرد والمكثف الحراري؛ لأن أعطالها ستؤدي إلى تسرب المبرد منها.
  • الانتباه للأصوات الصادرة من محرك السيارة التي قد تشير إلى تسرب غاز المبرد، واستخدام مواد مخصصة لاكتشاف تسرب الغاز لإيجاد مكان الثقوب وتغيير الجزء التالف.

4. تلوث المبخِّر (Evaporator)

تتراكم الأوساخ والأتربة في المبخر عند تجاوزها لمصفاة المكثف، مما يؤدي إلى انسداده والتأثير على عملية التبريد سلبًا، ويشير تدفق الهواء المتقطع من فتحات التهوية في السيارة، أو صدور رائحة عفنة منها إلى انسداده بالأتربة، ويمكن التعامل مع هذه المشكلة من خلال الأمور التالية:

  • تنظيف المبخر بالاستعانة بالمختصين؛ لأن المبخر موجود خلف لوحة القيادة التي تحتوي على الكثير من الأجزاء الحساسة، والتي تحتاج إلى حذر عند إزالتها والتعامل مع القطع التي تجاور المبخر.
  • مراقبة المبخر، والتأكد من خلوه من الثقوب التي تؤدي إلى تسرب المبرد منه، وتغييره حال تلفه.

5. تلف المكبس (Compressor)

يعمل المكبس على تحويل المبرد من حالته الغازية إلى السائلة لتبريد الهواء في السيارة على الوجه المطلوب، ويؤدي عطله إلى توقف هذه العملية، وتؤدي الأمور التالية إلى إصابة المكبس بالأعطال:

  • عدم تشغيل المكيف لفترة طويلة، مما يؤدي إلى توقف أجزاء المكبس عن الحركة وتجمدها في مكانها، وعندها ينبغي تغييره.
  • احتكاك أجزاء المكبس الداخلية ببعضها، وتآكلها بسبب انخفاض مستوى مواد التشحيم فيها، أو بسبب عطل فني يؤدي إلى تكسر أجزاء منها وتكوين شظايا معدنية تبقى في نظام التبريد، التي ستعمل على تخريب المكبس حتى عند تغييره ووضع مكبس جديد، وعندها ينبغي تغيير نظام التكييف بأكمله لحل هذه المشكلة.

6. تعطل محرك منفاخ الهواء (Blower)

يؤدي تعطل المنفاخ إلى ضعف انسياب الهواء داخل السائل وانخفاضه، مما يؤثر على توزيع الهواء البارد داخلها، وذلك بسبب اهتراء محركه أو إصابته بتماس كهربائي، وينبغي تغييره في هذا الحال.

7. عطل في محرك بوابة نظام التبريد (Blend Door Actuator)

يتحكم هذا المحرك في تدفق الهواء والحرارة داخل السيارة، وهو موجود أسفل لوحة القيادة عادة، لذلك يؤدي تعطله إلى صدور صوت طقطقة من هذا المكان عند تشغيل المكيف أو تغيير الحرارة، أو يصدر صوت دق خفيف على باب السيارة عند إطفاء التكييف أو إطفاء محرك السيارة.

المصدر
thenewswheelwheelsjoint
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق