ترتيب وتنظيفمنسوجات وملابس

طرق متنوعة لغسيل السجاد

غالبًا لا يدرك أصحاب المنازل أن غسل السجاد بالشامبو ليس بالضرورة أفضل طريقة لتنظيف السجاد، إذ توجد خيارات واسعة وكثيرة لتنظيف السجاد، وتتضمن بعض طرق تنظيف السجاد تنظيفًا خفيفًا وميسور التكلفة، بينما تعد الطرق الأخرى خيارًا أفضل لإزالة البقع الصعبة والأوساخ، وإن أفضل طريقة لتنظيف السجاد هي التنظيف بالبخار؛ وذلك لأنه يزيل أكثر من 90% من الأوساخ والبكتيريا من السجاد، ويعد التنظيف الجاف للسجاد فعالًا أيضًا، وهو يضمن جهوزية السجاد للاستخدام في أسرع وقت ممكن، وسنعرض في هذا المقال طرق تنظيف السجاد والاختلاف بينها.

1. تنظيف السجاد باستخدام الشامبو

كان تنظيف السجاد بالشامبو شائعًا حتى إدخال تقنيات تنظيف أخرى، وفي حين أن غسل السجاد بالشامبو قد يبدو وكأنه ينظف السجاد المتسخ بشدة، ولكن من عيوب هذه الطريقة ترك كمية كبيرة من بقايا الرغوة المبللة في السجادة التي تستغرق وقتًا طويلًا حتى تجف، وتصبح لزجة عندما تجف لأنها لا تُشطَف كثيرًا بعد غسل السجادة بالشامبو، وتعد طريقة التنظيف هذه أقل شيوعًا مقارنةً بغيرها.

2. تنظيف السجاد باستخدام الرغوة الجافة

تشبه هذه الطريقة إلى حد كبير غسل السجادة بالشامبو، وهي تعتمد على قوة حركة الفرشاة، وعادةً ما تُستخدم في طريقة التنظيف هذه الفراشي الأسطوانية الدوارة المعاكسة، والفرق بينها وبين التنظيف بالشامبو هو أن المحلول يُخفق في رغوة ويوضع مباشرة على السجاد قبل الفرك بالفرشاة بدلًا من وضع السائل كما هو الحال في استخدام الشامبو، وهذا يجعل السجاد يجف في وقت أقصر، وعلى الرغم من أن بعض آلات الرغوة الجافة تحتوي على مكنسة كهربائية مدمجة، إلا أنها لا تزال تعتمد على تجفيف منتج التنظيف إلى بقايا قشور تلتصق بها الأوساخ وتمتصها المكنسة الكهربائية، وهذه الطريقة غير فعالة في التنظيف العميق للسجاد.

3. التنظيف الجاف

في هذا النوع من التنظيف يُرش منتج التنظيف على السجادة بشكل رذاذ، بعد ذلك تشغل ماكنة تنظيف السجاد، وعندها تعلق الأوساخ برأس ماكنة التنظيف، ويمكن تغيير الرأس بآخر نظيف بعد أن يصبح متسخ، وتتمتع هذه الطريقة بميزة التجفيف بسرعة كبيرة بسبب كمية الرطوبة القليلة المستخدمة، وتعد هذه الطريقة جيدة في تنظيف الجزء العلوي من السجاد، أي الجزء المرئي للعين، وهي تعد جيدة أيضًا في إزالة الحبيبات الثقيلة والرمال التي تلحق الضرر بالسجاد بمرور الوقت، ونظرًا لعدم وجود عملية شطف أو استخدام للماء، فإنها تفتقر إلى التنظيف العميق، كما يمكن تصنيف هذه الطريقة على أنها تنظيف مؤقت بين عمليات التنظيف العميق الأكثر فاعلية.

4. التنظيف باستخدام البودرة الجافة

باستخدام هذه الطريقة ترش بودرة جافة منقوعة بمادة كيميائية مذيبة فوق المنطقة المراد تنظيفها، ثم تستخدم فرشاة دائرية أو فرشاة دوارة أسطوانية لجعل منتج التنظيف الجاف يلامس السجادة، وبعد توزيع البودرة على السجاد، يجب تنظيفه بالمكنسة الكهربائية لإزالة البودرة الجافة، وتتميز هذه الطريقة بأقصر مدة جفاف للسجاد مقارنة بجميع طرق تنظيف السجاد؛ فهي تمكننا من السير على السجادة على الفور تقريبًا بعد التنظيف بخلاف التنظيف الجاف، وإن التنظيف بالبودرة الجافة يعد تنظيفًا جيدًا إلى حد ما، خصوصًا لتنظيف الجزء العلوي من الألياف المرئية من السجادة إذا لم تكن متسخة بشدة، ويجب تنظيف السجادة بمكنسة كهربائية قوية بعد التنظيف بالبودرة الجافة؛ إذ يمكن أن تبقى كميات كبيرة من بودرة التنظيف، وتتراكم على مدى فترة زمنية وتسبب مشكلات كبيرة لاحقًا.

5. التنظيف بالبخار

يمكن تطبيق هذه الطريقة باستخدام جهاز التنظيف بالبخار، بعد ملئه بمادة تنظيف مناسبة، وتجمع الأوساخ من السجاد في هذه الطريقة داخل خزان جهاز التنظيف، وتتمثل ميزة هذه الطريقة بقدرتها على تنظيف كميات كبيرة من الأتربة والملوثات في السجاد، ويتطلب معظم السجاد عالي الجودة هذا النوع من التنظيف كل 18 شهرًا من أجل الحفاظ عليه.

ما هي أفضل طريقة لتنظيف السجاد؟

لا توجد طريقة واحدة لتنظيف السجاد تناسب جميع أنواع السجاد وتعالج جميع أنواع الأوساخ والبقع، وكل طرق تنظيف السجاد لها مزايا وعيوب، وتجب معرفة بعض مزايا وعيوب طرق تنظيف السجاد الأكثر شيوعًا حتى نتمكن من تحديد الخيار الأنسب لتنظيف السجاد:

  1. يعد التنظيف بالبخار ممتازًا لمن يعانون من حساسية الجيوب الأنفية أو الحساسية تجاه المنظفات والشامبو، إذ إن البخار يقتل البكتيريا والجراثيم والعفن والعفن الفطري، ومع ذلك من الصعب إزالة جميع بقايا الماء بعد تنظيف السجاد بالبخار، لذلك قد لا يكون السجاد جاهزًا للاستخدام لعدة ساعات بعد التنظيف.
  2. يعد غسيل السجاد بالشامبو فعالًا في إزالة البقع الصعبة، ولكنه يتطلب تنظيفًا شاملًا، وإن بقايا المنظفات التي تبقى في السجادة بعد غسلها بالشامبو سوف تزيد من الأتربة والأوساخ على سطح السجادة، وهذا يجعل السجادة تبدو متسخة بعد وقت من غسلها بالشامبو.
  3. يُفضل التنظيف الجاف للسجاد في المكاتب والمنازل التي يكون فيها عدد أفراد الأسرة كبيرًا، وذلك لأن التنظيف الجاف لا يتطلب الانتظار طويلًا حتى يجف السجاد، ومن الجدير بالذكر أن المنظفات والمواد الكيميائية المستخدمة في التنظيف الجاف للسجاد يمكن أن تكون نفاذة إلى حد ما، لذا فإنه يتطلب التهوية المناسبة، وقد تكون طريقة تنظيف السجاد هذه خيارًا غير جيد لمن يعانون من الحساسية أو صعوبات في التنفس.
المصدر
dhpcssuperiorsouthingtoncarpetcleaners
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق