صناعات غذائية وطهي

طرق تجفيف الفواكه في المنزل

يعد تجفيف الأطعمة من أقدم الطرق المستخدمة لحفظها، فقد استخدمت هذه الطريقة لحفظ الخضروات والفواكه لأطول فترة ممكنة، وتتميز الفواكه المجففة بطعمها اللذيذ وقيمتها الغذائية العالية مما يجعلها وجبة خفيفة صحية، ويمكن تناولها وحدها أو بإضافتها إلى العديد من الحلويات والمخبوزات، ومن الممكن شراء الفواكه المجففة من المحلات أو صنعها في المنزل، وفي هذا المقال سنتناول طرق تجفيف الفاكهة بمختلف أنواعها.

اختيار الفاكهة المناسبة وإعدادها للتجفيف

عند اختيار الفاكهة المراد تجفيفها يجب الانتباه إلى عدة أمور:

  • اختيار الفواكه المناسبة للتجفيف للحصول على أفضل نتيجة ممكنة، كالفواكه التي تنمو في الكروم والفواكه المتعرشة من العنب بأنواعه، إضافةً إلى فواكه الأشجار والفواكه ذات النواة؛ كالمشمش والدراق والخوخ والمانجا والموز والتفاح والتين والتمر والأجاص.
  • اختيار الفاكهة الناضجة والقاسية للتجفيف، وتجنب تجفيف الفاكهة غير الناضجة أو الفاكهة الناضجة ذات القوام الطري أو التالفة.
  • غسل الفواكه جيدًا من الأتربة والأوساخ، ثم تجفيفها بالمناديل الورقية.
  • تقطيع الفواكه لشرائح ذات سمك مناسب لا يزيد عن ثُمْن إنش أي ما يعادل 3 مليمترات.
  • التخلص من السيقان الصغيرة الموجودة في الثمار، إضافة إلى بذور الفواكه ذات الحجم المتوسط، وينصح بتجفيف الفواكه التي تنتمي لفصيلة التوتيات كحبة كاملة، كالكرز والتوت الأرزق، إضافةً إلى الفواكه ذات الحجم الصغير كالمشمش.
  • استخدام منقوع للفاكهة المقطّعة القابلة للاسوداد كالتفاح والموز والأجاص، وعادة ما يصنع هذا المحلول من الليمون.

طرق تجفيف الفاكهة في المنزل

يتميز تجفيف الفاكهة في المنزل بأنه يحافظ عليها خاليةً من المواد الحافظة كالكبريتات التي تسبب حساسية لبعض الأشخاص، كما أنها تعد أقل تكلفة من الفواكه المجففة الجاهزة، ولكنها تفسد بسرعة أكبر من الجاهزة، وفيما يلي عرض لبعض طرق تجفيف الفواكه منزليًّا: 

1- التجفيف باستخدام الشمس

تتميز طريقة التجفيف الشمسي بكونها لا تحتاج إلى أدوات إلكترونية، وبذلك تكون أقل الطرق تكلفةً، إضافة إلى أنها تحافظ على الطعم الغني للفاكهة، ولكنها ليست مناسبة لكل الأماكن، فهي تحتاج إلى حرارة تزيد عن 30 درجة مئوية، وينصح بإدخال الفاكهة إلى المنزل في الليل وإخراجها في النهار للحصول على أفضل نتيجة، ومن الجدير بالذكر أن هذه العملية تستغرق مدة تتراوح من يومين إلى ستة أيام للحصول على الفاكهة المجففة، وتعد هذه الطريقة أفضل طريقة لتجفيف المشمش والعنب والتفاح والأجاص، ولتطبيقها يمكن الاستعانة بما يأتي:

  • الرفوفٌ المخصصة للتجفيف، وذلك لوضع الفاكهة المقطعة عليها، ويجب أن تكون هذه الرفوف مصنوعة من مواد آمنة على الأطعمة؛ كالخشب، وأغصان الشجر المنسوج، والبامبو، والفولاذ المقاوم للصدأ.
  • الشاش لتغطية الفواكه في أثناء تجفيفها لحمايتها من مختلف أنواع الحشرات والأتربة.

2- التجفيف باستخدام الفرن الحراري

تتميز طريقة التجفيف بالفرن بإمكانية تطبيقها في كل منزل، إذ يمكن تجفيف الفاكهة باستخدام صينية خبز منزلية مبطنة بورق الزبدة المخصص للخبز لمنع التصاقها، إضافةً إلى كونها طريقة بديلة عن التجفيف الشمسي في الأماكن الأكثر برودة والتي لا تزيد درجة الحرارة فيها عن 30 درجة مئوية، وعلى الرغم من إيجابياتها تلك إلا أنها تستهلك كمية كبيرة من الطاقة، لذلك ينصح باستخدامها لتجفيف كميات قليلة من الفاكهة، وتعدُّ هذه الطريقة أفضل الطرق لتجفيف التفاح والبرتقال والخوخيات والكرز والفراولة والدراق والموز، وفيما يأتي تفصيل لعدة أمور ينبغي الانتباه إليها في أثناء استعمال الفرن لعمية التجفيف:

  • ضبط الفرن على درجات الحرارة المناسبة لكل فاكهة؛ إذ تختلف الحرارة المناسبة للتجفيف والوقت اللازم لذلك باختلاف الفاكهة المراد تجفيفها، وينصح باستخدام أقل درجات حرارةٍ للفرن أي ما بين 54 – 71 درجة مئوية، إذ يحتاج التفاح 6-10 ساعات إلى أن يجف تمامًا، بينما تحتاج الفراولة ساعتين ونصف، وقد تحتاج بعض الفاكهة إلى درجات حرارة أعلى، إذ يحتاج الموز إلى مدة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات على درجة حرارة 107.2 درجة مئوية.
  • التخلص من الرطوبة الناتجة عن تجفيف الفاكهة من خلال استخدام مروحة الفرن أو الاستعاضة عنها بإبقاء باب الفرن مفتوحًا قليلًا، وذلك بتثبيت عصًا خشبية عليه.
  • تقليب الفواكه من فترة إلى أخرى للحصول على أفضل نتيجة.
  • ترك الفاكهة المجففة بعد إخراجها من الفرن لمدة 12 ساعة على الأقل قبل تخزينها في أوعية مناسبة.

الفوائد الصحية للفواكه المجففة

تتميز الفواكه المجففة بغناها بالعديد من الفوائد الصحية، فهي تحتوي ثلاثة أضعاف ونصف من كمية الألياف والفيتامينات والمعادن التي تحتويها الفواكه الطازجة ذات الوزن نفسه، وفيما يلي تفصيل لبعض فوائدها:

  1. يمكن أن توفر حصة واحدة منها نسبة كبيرة من العناصر الغذائية التي يحتاجها الفرد من الفيتامينات والمعادن كحمض الفوليك.
  2. تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة كالبوليفينول المرتبط بتحسين الدورة الدموية وصحة الجهاز الهضمي والحماية من أمراضٍ عديدة.
  3. تحتوي على فيتامين أ وفيتامين ج اللذين أثبتا فاعليتهما في منع إعتام عدسة العين، كما ارتبط فيتامين ج بالوقاية من التنكس البقعي المرتبط بالعمر.
  4. تعد غنية بمعدن الكالسيوم كما هو الحال في الكيوي المجفف، ومن الجدير بالذكر أن الكالسيوم مسؤول عن الوقاية من هشاشة العظام.
  5. تعد غنية بمعدن الحديد كما هو الحال في المشمش المجفف، والحديد من المعادن الهامة للمحافظة على صحة المرأة الحامل.
  6. تعد غنية بالبوتاسيوم المفيد لوظائف الجسم المختلفة.

الفوائد العملية للفواكه المجففة

تتميز الفواكه المجففة بعدة فوائد عملية، وهي كالتالي:

  1. لا تحتاج إلى مساحة كبيرة في تخزينها.
  2. تعد سهلة النقل والتناول كوجبة في أثناء السفر؛ وذلك لأنها من الأطعمة التي لا يفسد قوامها وطعمها بسهولة.
  3. توفر الطاقة لأنها لا تحتاج إلى التبريد للحفاظ عليها وتخزينها.
  4. تتميز بأنها جاهزة للأكل في أي وقت.
  5. يمكن إضافتها إلى أنواع الأطعمة المختلفة من الشوربات والسلطات والعصائر.
  6. يعد التجفيف من طرق تخزين الفاكهة عند انتهاء موسمها، وبذلك فإنها تبقى متوفرة طوال العام حتى في غير موسمها.

المضار الصحية للفواكه المجففة

على الرغم من فوائد الفواكه المجففة العديدة، إلا أنها تحتوي على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية حتى عند صنعها في المنزل، لذلك ينصح باستهلاكها بحذرٍ وبنسبة تتوافق مع النظام الغذائي الخاص بالفرد؛ وذلك لأنها تساهم عند استهلاكها بكميات كبيرة في زيادة الوزن، إضافةً إلى تأثيرها السلبي على مرضى السكري.

المصدر
tasteofhomeruralsproutwikihowwebmdhealthline
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق