صيانة وإصلاح

خطوات تصليح التسريب في الحنفيات باختلاف أنواعها

يعد خلاط الحنفية الجزء المسؤول عن توصيل الماء البارد والساخن  من المكان نفسه بدلًا من وجود حنفية للماء البارد منفصلة عن الماء الساخن، فهي توصل الماء بطريقة متناوبة ومتوازنة بالاعتماد على صنابير أو روافع داخل جسم الحنفيات، مما يجعلها قادرة على ضبط حرارة المياه إلى الحرارة المرغوبة بسهولة وبأسرع وقت ممكن، مما يؤدي إلى توفير المياه، وإن بعض الأعطال في الحنفية تتسبب بتسرب المياه منها، وفي هذا المقال سنطرح خطوات إصلاح تسريب الخلاط والعلامات التي تدل على التسريب، إضافة إلى أنواع خلاطات الحنفيات.

إصلاح خلاط الحنفية

تنقسم خلاطات الحنفيات إلى نوعين رئيسيين، فمنها ما يحتوي على حلقة مطاطية في قاعدة ذراع الحنفية، والنوع الثاني يحتوي على قلب أو صمام خزفي فيه عدة أقراص خزفية فوق بعضها، وتحتاج هذه الأجزاء إلى تبديل في حال وجود تسريب في أي نوع من حنفيات المياه، وفيما يلي تفصيل لخطوات إصلاح كل نوع من أنواع الخلاطات:

إصلاح الخلاط ذي الحلقة المطاطية

تصاب الحلقة المطاطية بالاهتراء مع مرور الزمن، ولذلك قد تكون المسؤولة عن تسريب المياه، ويمكن إيقاف التسريب من خلال تبديلها، ويمكن اتباع الخطوات التالية لإصلاحها:

  1. إغلاق أنبوب المياه الرئيسي الذي يوصل المياه إلى الحنفية، والذي عادة ما يكون أسفل حوض المغسلة، ويمكن التأكد من انقطاع الماء من خلال فتح الحنفية وإغلاق الأنبوب حتى يتوقف سريان المياه منها.
  2. وضع قطع الحنفية بجانبها، مع الانتباه إلى ترتيب قطعها عند فك أي قطعة منها لتسهيل تركيبها بعد إصلاحها.
  3. فك الأجزاء التزيينية عن الصنبور باستعمال مفك مسطح الرأس، ووضعها في مكان بعيد عن جسم الحنفية.
  4. إزالة وفك يدي المغسلة باستخدام اليدين، وتستخدم مواد مطرية كالزيت إذا كانت قاسية وصعبة الفك.
  5. فك العزقة (الصمولة) المثبتة لذراع الحنفية باستخدام المفك الإنجليزي عند الحاجة.
  6. النظر إلى قاعدة ذراع الحنفية وملاحظة الحلقة المطاطية (washer) وإزالتها باستعمال المفك مسطح الرأس، وتبديلها بواحدة جديدة تكون مناسبة لقطر القاعدة.
  7. يحتوي الجزء العلوي من ذراع الحنفية على حلقة مطاطية (O-ring) أكبر من التي تكون في قاعدتها، والتي قد تكون أيضًا مسؤولة عن تسرب المياه عند اهترائها، ويمكن تبديلها باستعمال المفك أو المقص ووضع واحدة جديدة.
  8. إعادة الحنفية إلى وضعها كما كانت قطعة قطعة بالترتيب.

إصلاح خلاط الحنفية ذات القلب الخزفي

تتميز الحنفيات الحديثة باحتوائها على قلب مصنوع من الخزف (السيراميك) الذي يتكون من قرصين خزفيين فوق بعضهما، إذ يكون القرص السفلي ثابتًا دائمًا، والقرص العلوي يتحرك عند تشغيل المياه، مما يجعلها قادرة على حماية الصنبور من التسرب لمدة طويلة جدًّا، ولكنها قد تسبب التسريب عند انكسار هذه الأقراص أو إصابتها بالخدوش مع مرور الزمن، ويمكن تبديلها لإصلاح التسريب من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. إغلاق أنبوب المياه الرئيسي أسفل حوض المغسلة.
  2. إزالة الغطاء البلاستيكي الملون الذي يشير إلى مكان الماء البارد والساخن باستعمال الأظافر أو السكين، بهدف الوصول إلى البرغي اللولبي المثبت لذراع المغسلة.
  3. فك البرغي اللولبي باستخدام المفك السداسي الذي يتراوح سمكه من 2 إلى 2.5 مم.
  4. في حال وجود صعوبة في فك ذراع المغسلة عن جسمها بسبب تكون الرواسب الكلسية، ينصح باستخدام محلول مكون من الخل والماء بكميات متساوية لنقع الخلاط لعشرين دقيقة، لتسهيل إزالة الذراع.
  5. إزالة حلقة الكروم باستعمال زرادية المواسير لتسهيل الإمساك بها.
  6. فك صمّول التثبيت النحاسي باستعمال المفك الإنجليزي، للوصول إلى قلب الخلاط الخزفي، وينصح بوضع قطعة قماشية بين المفك والصمولة لحمايتها من التلف.
  7. إخراج القلب القديم ووضع القلب الجديد، مع الانتباه إلى اختيار إصدار مطابق، واتباع إرشادات التركيب.
  8. تركيب أجزاء الخلاط والمغسلة بالترتيب الصحيح، وتشغيل الحنفية للتأكد من زوال التسريب، وينصح بالاستعانة بالسبّاكين المختصين في حال بقاء التسريب.

الآثار السلبية لتسريب الخلاط للمياه

يؤدي تسريب الخلاط إلى خسارة ما يقارب 12 لترًا من الماء في اليوم الواحد، مما يتسبب بارتفاع تكلفة فاتورة المياه، هذا إلى جانب تسبب المياه المتسربة بتلف الأرضيات وسقوف المنازل، مما يستدعي الحاجة إلى إصلاحها بتكلفة عالية أيضًا.

علامات تسريب المياه من الخلاط

يعد وجود إحدى العلامات التالية دليلًا على وجود تسريب في الخلاط، وهي كالتالي:

  1. ظهور علامات تآكل أو صدأ على الجزء الداخلي أو الخارجي للخلاط.
  2. تكوّن رواسب كلسية على سطح الخلاط والمغسلة.
  3. صعوبة تحريك يدي الصنبور وفتحها وإغلاقها.
  4. تسريب رأس ذراع الحنفية للمياه.
  5. ظهور الصدأ أو التلف في خرطوم المياه أسفل الحوض وتسريبه للمياه.
  6. نزول نقط مياه من الخلاط باستمرار بعد إغلاق الحنفية.
  7. تلف أو تكسر في أجزاء الخلاط.

أنواع خلاطات الحنفيات

تختلف الخلاطات عن بعضها في تصميمها وشكل مقابضها وطريقة تركيبها، وفيما يلي ذكر لأنواعها:

1. الخلاط مزدوج اليدين (Two-Handle Mixer Taps)

يتكون هذا الخلاط من يدين اثنتين، وهو متوفر بعدة أشكال؛ فمنه ما هو بشكل المقابض المنفصلة عن الذراع،  أو الروافع، أو المقابض المتصلة بشكل قطري مع الذراع، إذ تتحكم اليدان بالمياه الباردة والساخنة لتختلط مع بعضها في ذراع واحدة، ومن الجدير بالذكر أن كل هذه الأجزاء تركب بشكل منفصل على الحوض، لذلك قد تحتاج من حفرتين إلى ثلاث في الحوض عند تركيب هذا النوع من الخلاطات.

2. الخلاط أحادي الجسم (Monobloc taps)

يتميز هذا الخلاط بشكله البسيط، وهو يتكون من ذراع واحد يتصل به مقبض أو اثنين على الذراع بشكل مقابض قطرية أو مستقيمة أو روافع، هذا إلى جانب كونها لا تحتاج سوى إلى حفرة واحدة عند تركيبها.

3. خلاط الرافعة الواحدة (Single Lever Taps)

يحتوي هذا الخلاط على رافعة تتحكم بالتدفق من خلال رفعها وخفضها، وتتحكم بالحرارة من خلال تحريكها إلى اليمين أو اليسار، ومن الجدير بالذكر أنه يمكن تركيب الرافعة فوق جسم الذراع أو على جانبه.

4. الخلاط الجسريّ (Bridge Mixer Taps)

يتميز هذا الخلاط باحتوائه على أنبوب جسري يربط بين يدي الخلاط المثبَّتة لتستطيع حمل الذراع بلا حفرة، وهذا يحتاج إلى حفرتين بالحوض عند تركيبه.

5. الخلاط الجداري (Wall-Mounted Taps)

يركب الخلاط الجداري بأجزائه على الجدار بدلًا من الحوض، مما يتيح مساحة أكبر لوضع الأغراض فيه.

6. الخلاط ذو الرأس المرن (Pull-Out Spray Taps)

يتميز هذا الخلاط باحتواء ذراعه على رأس قابل للتمدد والتحريك بطريقة مرنة في جميع الاتجاهات، مما يساعد في توجيهه بشكل دقيق وسهل عند غسل الخضروات والأواني.

المصدر
hometreetunnelvisioncassbrothers
الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق