أسقف وجدران وأرضياتديكورات وتصميم داخلي

ورق جدران غرف النوم

يعتبر ورق الجدران من الديكورات التجميلية للحائط التي احتلت مكان الطلاء بتصاميمها العصرية والراقية ونقشاتها المميزة، ويجدر بالذكر أنّ ورق الجدران يأتي بأنواع تختلف بالملمس واللون والأنماط، وقد يتهيب البعض من استخدامه في غرف النوم بسبب أنماطه وتصميماته الجريئة، إلا أنّه من الممكن إيجاد التصميمات الهادئة والمريحة للعين ذات النسيج الطبيعي.  

كيفية اختيار ورق الحائط في الغرفة

إذا كنت تخطط لاعتماد ورق الجدران في غرفة نومك فلا بد من تحديد بعض التفاصيل، وفي الآتي بعض الإرشادات التي قد تدلك على كيفية الاختيار: 

تغطية جميع الجدران الأربعة: إذا كنت تنوي تغطية جميع جدران غرفتك بورق الجدران فيمكنك اختيار تصميم كلاسيكي بسيط لتزيّن به جدرانك.

تغطية جدار واحد: تغطية جدار واحد في الغرفة يعطي المجال لاختيار نمط أكثر جرأة؛ لإبراز الغرفة والأثاث المتواجد أمام الجدار.

السقف: يمكنك إضافة لمساتك الخاصة بتغطية السقف بورق الجدران بلون ونمط يتناسب مع ديكور الغرفة.

الضوء: تحكّم بانعكاس الضوء ودرجته لاسيما إذا كانت غرفتك مظلمة أو بلا نوافذ، فهنا لا بد من اختيار ورق الجدران ذي الألوان الفاتحة ليعكس الضوء في الغرفة ، مع مراعاة أن يكون سطح الورق أملس ليعكس أكبر قدر من الضوء، كما يفضل الابتعاد عن الألوان الداكنة والتصميمات ذات الأسطح المزخرفة على نحوٍ مبالغ فيه، حيث تجعل الغرفة تبدو أصغر وأقل مساحة، كما تجعل الجدران قاتمة.

إخفاء العيوب: إذا كان الحائط يحتوي على بعض العيوب المراد إخفاؤها، فيفضل الابتعاد عن ورق الجدران الأملس، واختيار ورق الجدران الخشن ذي التصميمات والزخارف البارزة.

اختيار النمط المناسب: تؤثر الأنماط على طابع الغرفة ، فإذا أردت الحصول على مظهر رسميّ أو ترغب في جعل الغرفة تبدو أكثر تأثيثاً، فيمكنك اختيار الأنماط كبيرة الحجم، أمّا لمظهر مرح ومشرق فيتم اختيار الزخارف والأنماط الصغيرة والمتباعدة بشكل منتظم، حيث تخلق الأنماط الصغيرة إحساساً بالرحابة، أما الأنماط الرأسية كالأزهار مثلاً أو الزخارف التي توحي بشكل حرف V أو U، فتعطي طابعاً حيوياً، وتبرز بدورها ارتفاع الغرفة، فيما تبرز الأنماط الأفقية العرض وتجعل الغرف الضيقة تبدو أوسع كما توحي بالراحة والهدوء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأنماط والزخارف المبالغ فيها تعدّ غير مريحة للعين، لذا يفضل الابتعاد عنها.

كيفية تحديد كمية ورق الحائط المراد شراؤها

ينبغي التعرف على مساحة الحائط المراد تغطيته بورق الجدران لمعرفة عدد اللفات التي ستحتاجها، ويمكن ذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  1. قم بقياس عرض الجدار وارتفاعه.
  2. اضرب العرض بالارتفاع للحصول على المساحة.
  3. كرر العملية لجميع الجدران واحسب مساحتها، ثم أضف جميع القياسات للحصول على إجمالي المساحة.
  4. احسب مساحة النوافذ والأبواب وقم بطرحها من المساحة الإجمالية للغرفة.
  5. تأكد من المساحة التي تغطيها لفات ورق الجدران المراد شراؤها بالتحقق من الملصق الإرشادي، وحدد عدد اللفات التي تحتاجها.
  6. اطلب لفة واحدة أكثر مما تحتاجه من باب الاحتياط، إذ يمكنك إرجاعها لاحقاً في حال عدم استخدامها أو يمكن الاحتفاظ بها لغايات الإصلاحات في المستقبل.

أنواع ورق الجدران

1. ورق الجدران المبطن، وهو ورق مصنوع من الألياف الزجاجية، لا يحتوي على زخارف أو تشطيبات مطبوعة ، ويستخدم عادة لإخفاء عيوب الجدران والأسقف وتقليل الإصلاحات ، ويمكن أن يكون أساسًا للطلاء أو لبعض أنواع ورق الحائط الأكثر حساسية، أو من الممكن استخدامه بمفرده، هذا ويعدّ هذا النوع سهل التطبيق والإزالة.

2. ورق الجدران المنسوج، يعد من أفضل الأنواع، ويمكن صناعته من النسيج؛ كالحرير ، والقطن ، والكتان ، واللباد ، ويتميز بمقاومته للحرارة والبقع، ولكنه باهظ الثمن وصعب التركيب.

3. ورق الجدران غير المنسوج، وهو ورق مصنوع من مزيج من الألياف الطبيعية والاصطناعية، يعدّ مقاوماً للتلف، وسهل التركيب والإزالة، كما يعد صديقاً للبيئة، ويعتبر خياراً جيداً للحمامات والمطابخ، لكنه باهظ الثمن.

4. ورق الجدران المصنوع من الألياف الزجاجية، يتكون من ألياف زجاجية منسوجة ومترابطة معًا على شكل صفائح، مما يمنحها القوة لتوفّر بدورها دعامة للجدران والأسقف، ويتميز هذا النوع باعتباره وسيلةلإخفاء تشققات الجدران، لكن سعره مرتفع ومرونته منخفضة.

5. ورق الجدران المصنوع من الفينيل، يتكون هذا النوع من ألياف مطبوعة ومطلية بطبقة من الفينيل، ويعد من أكثر أنواع ورق الحائط استخدامًا حاليًا بسبب مزاياه، فهو قابل للغسل، ومقاوم للضوء، ورخيص نسبيًا، وسهل الصيانة بالإضافة إلى متانته العالية التي تزداد بازدياد سمك طبقة طلاء الفينيل، ويمكن استخدام هذا النوع في المطابخ والحمامات، حيث يتميز بمقاومته للبخار، ولا ينصح به لغرف النوم والأماكن ذات التهوية السيئة، لأنه لا يسمح للجدران بالتنفس. 

6. ورق جدران الخيزران (البامبو)، يعصنع هذا النوع من الخيزران الطبيعي وهو من الأنواع الصديقة للبيئة ، ويختلف لونه من لفة إلى أخرى، ويتأثر هذا النوع من ورق الجدران بالرطوبة، لذلك لا ينصح باستخدامه في الأماكن الرطبة كالمطابخ والحمامات ، كما أنه خيار سيئ للأماكن التي قد تتعرض للبقع لصعوبة تنظيفه، حيث يقتصر تنظيفه على نفض الغبار فقط، ومن عيوبه أيضاً أن سعره مرتفع نسبياً وتتراكم عليه طبقات الغبار بسرعة.

7. ورق الجدران المعدني، كما يوحي الاسم فقاعدة هذا النوع من الورق تتكون من رقائق معدنية مصقولة، مما يجعله ذا تأثير لامع وانعكاس عالٍ، لكن لا يجب تطبيقه على حائط يحتوي على عيوب، إذ إن هذا النوع من الورق يبرز عيوب الجدار، وعليه فيمكن استخدام ورق التبطين تحته، أو معالجة عيوب الجدار الأساسي قبل تركيب هذا النوع من الورق.

8. ورق الجدران المطبوع، وهو نوع شائع الاستخدام ويتوفر بالعديد من التصاميم والألوان، قد تطبع الزخارف والأنماط عليه آلياً أو يدوياً ، وتعد تكلفة الطباعة الآلية أرخص من الطباعة اليدوية، كما أنه سهل الإنتاج بكميات كبيرة ، ومن عيوب هذا النوع من الورق أنه قابل للتمزق بسهولة، ولا يفضل استخدامه في المطابخ والحمامات، حيث إنّ الزخارف المطبوعة عليه تتأثر بالماء. 

9. ورق الجدران المخمليّ، وهو أحد أغلى أنواع ورق الحائط، يتكوّن من ألياف تشبه المخمل في الملمس مما يعطي إحساساً بالفخامة، يأتي بتصاميم ثلاثية الأبعاد لكن تكمن سلبيته في أنه صعب الصيانة، وتصعب إزالته بعد تركيبه كما أنه صعب التنظيف، لذلك ينصح باستخدامه في الغرف غير المستخدمة كثيراً مثل غرف الضيوف.

المصدر
arch2omediumhousebeautifulbhgthespruceelledecor

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق