زراعة منزلية

كيفية زراعة الفطر في المنزل بطريقة صحيحة للحصول على أفضل محصول!

شرح للخطوات لزراعة الفطر في المنزل

يجد الشّخص منّا متعةً عندما يأكل من طعام قام بزراعته بنفسه، ومن حُسن الحظ، فإنّ هناك عدد لا بأس به من الخضروات والمزروعات والتي من السهل جداً أن يقوم أي شخص فينا بزراعتها في منزله، ودون الحاجة لوجود أرض زراعية كبيرة، أو معدّات زراعية معيّنة، أو تكلفة مالية كبيرة. ومن هذه المزروعات هو الفطر (أو المشروم)، حيثُ سنتعرّف في هذه المقالة على طريق زراعة الفطر في المنزل بأدوات بسيطة .

حيثُ يفضّل الناس الفطر لأنه غني بالبروتينات والألياف الغذائية والفيتامينات، ولفوائده المتعددة في خفض الكولسترول في الدم، والسيطرة على مستويات ضغط الدم، وعلى مرض السكري، كذلك، يساعد في تقوية جهاز المناعة ومكافحة الأمراض، ويدخل في العديد من أنظمة تخفيف الوزن.

الأدوات والمواد اللازمة

  1. تربة صالحة لزراعة الفطر، ويُفضّل أن تستخدم “التبن” أو “القش” والذي يمكن شراؤه من محلات الأعلاف أو المواد الزراعية، أو يمكن استخدام نشارة الخشب (الغير معالج)، أو حتى ثفل القهوة.
  2. أبواغ فطر، وهنا يجب أن تختار أحد أنواع الفطر سهلة الزراعة مثل “الفطر الأبيض” أو يمكن اختيار “فطر الشيتاكي” أو “فطر المحار”.
  3. أكياس بلاستيكية كبيرة الحجم.
  4. سكين.
  5. ميزان حرارة زئبقي.

كيفية زراعة الفطر في المنزل بطريقة صحيحة

1- تعقيم التربة (التبن)

بدايةً، يجب تعقيم التربة (التبن أو القش أو نشارة الخشب)، وذلك عن طريقة نقعه بالماء الساخن (درجة حرارته يجب أن تكون من 60 – 80 درجة مئوية)، وتركه لمدة لا تقلّ عن ساعة في الماء الساخن. يجب إعادة تسخين الماء في كل مرة تقلّ درجة حرارته عن المطلوب. تُعتبر مرحلة التعقيم مهمّة قبل زراعة الفطر ليتم قتل أي حشرات أو ميكروبات، وكذلك تُفيد هذه العملية في ترطيب التربة، وهي البيئة الملائمة لنمو الفطر.

يجب ألا يزيد طول التبن أو القش المستخدم عن 10 سم.

2- زراعة الفطر

بعد انتهاء مرحلة التعقيم، يُصفّى التبن من الماء، مع ضرورة احتفاظه ببعض الماء ليبقى رطباً، ومن ثمّ، يتم خلط التربة ببذور الفطر (الأبواغ) خلطاً جيداً. بعد ذلك يُعبأ خليط التربة والأبواغ في أكياس بلاستيكية شفافة، ويتم ترصيصها بشكل جيد، ومن ثم يتم إغلاقها جيداً.  يتم عمل فتحات في الأكياس على شكل (+) وبطول 2-3 سم وبعدد 15 فتحة تقريباً لكل كيس بحسب حجم الكيس المستخدم.

3- فترة الحضانة

استعن بميزان الحرارة الزئبقي بوضعه على الأكياس، وذلك لمراقبة أفضل لدرجات الحرارة.

بعد الانتهاء من الزراعة وتجهيز التربة وعمل الفتحات اللازمة، تُنقل الأكياس لبيئة نمو الفطر المناسبة، والتي يجب أن تكون في مكان مُظلم، ودرجة حرارة الأكياس يجب أن تكون من 20 – 25 درجة مئوية، وذات رطوبة من 85-90%. لتحقيق درجة الحرارة والرطوبة المناسبتين، يجب رش الأكياس وأرضية المكان بالماء البارد باستمرار.

تستمر فترة الحضانة مدة لا تقل عن 10-12 يوم. بعد ذلك ستلاحظ امتلاء الأكياس بالخيوط القطنية. عندها يجب تبريد الأكياس بشكل أكبر وإيصال درجة الحرارة قريب من 15 درجة مئوية، وذلك بالاستعانة بالماء البارد أو قطع من الثلج تُوضع على الأكياس.

4- فترة النمو

بعد انتهاء فترة الحضانة، يتم تعريض الأكياس للإضاءة والتهوية، حيثُ يجب تعريضها للإضاءة يومياً من 9-10 ساعات، ويجب تهوية الغرفة الموجود فيها الأكياس يومياً للحصول على هواء نقي، يمكن الاستعانة بالمروحة لذلك الغرض. مع ضرورة المحافظة على رطوبة الأكياس برش الماء عليها بشكل مستمر.

تستمر عملية النمو من 10-12 يوم إضافي، تبدأ خلالها حبات الفطر بالنمو تدريجياً وذلك لحين اكتمالها، وقطعها حينها للاستفادة منها.

المصدر
AlGhadWebTebWikiHow
الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق