فلتر الماءمياه وصرف صحي

فلاتر المياه المنزلية.. فوائدها وأضرارها.. تعرف عليها فوراً!

يمكن تفادي معظم الأضرار المصاحبة لعملية فلترة المياه المنزلية إذا روعيت بعض الأمور..

تُعدّ فلاتر المياه المنزلية والتي تعمل بتقنية الـ (RO) من أهم الطرق في معالجة عسر المياه، حيثُ تعمل هذه الفلاتر على التخلّص من المواد المضرّة المُذابة فيها (باستثناء الميكروبات والبكتيريا). وتستخدم فلاتر المياه مجموعة من الأغشية شبه النفاذة (الفلاتر) تسمح بمرور المياه النقية، بعد التخلّص من الشوائب والمعادن في المياه. لهذا السبب يعتبرها البعض مضرّة لتخلّصها من معادن مفيدة لجسم الإنسان. في هذه المقالة ذكرٌ لأبرز الفوائد والمضار المرافقة لعملية تنقية المياه في المنزل.

فلاتر المياه المنزلية.. فوائدها وأضرارها!

فوائد فلاتر المياه المنزلية

  1. تُعدّ فلاتر المياه المستخدمة في المنزل التي تستخدم تقنية الـ (RO) الحل الأمثل لمعالجة عُسر المياه.
  2. كما تعمل فلاتر المياه المنزلية على إزالة السموم مثل الرصاص والزئبق والفلورايد والزرنيخ والكلور التي تسبب الأمراض لجسم الإنسان. حيثُ يمكن أن يسبب معدن الرصاص تلف في الدماغ وفقر الدم.
  3. وتعمل الفلاتر المنزلية على التخلّص من “الكريبتوسبوريديوم” (Cryptosporidium) وهو جنس من الكائنات الأولية، وتسبب مجموعة من أمراض الجهاز الهضمي والتنفسي والتي توجد بشكل شائع في مياه البحيرات والأنهار.

أضرار فلاتر المياه المنزلية

معظم هذه الأضرار المذكورة هنا يمكن تجنّبها باستخدام فلتر مياه منزلي 6 مراحل أو 7 مراحل، وعن طريق تغيير الفلاتر بشكل دوريّ!

على الرغم من فوائد فلاتر المياه المنزلية المتعددة، إلا أنّها تعاني من بعض الأضرار والسلبيات، والتي يمكن تجنّب بعضها بالقيام ببعض الأمور الضرورية. ما يلي أبرز تلك الأضرار، وطُرق تجنّبها (لبعضها فقط):

  1. يزيل المعادن الأساسية من المياه، حين يقوم فلتر المياه (RO) بتنقية المياه بإزالة الشوائب المذابة فإنه يزيل المعادن الطبيعية مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والتي تعتبر ضرورية لجسم الإنسان.  والحلّ يمكن بإضافة مرحلة خامسة وسادسة للفلتر لإضافة المعادن.
  2. لا يقتل جميع البكتيريا والفيروسات، حيثُ أنّ فلاتر المياه لا تستطيع قتل مسببات الأمراض مثل البكتيريا والفيروسات، فأغشية الفلاتر لا يمكنها حجبها من المياه. والحلّ في هذا يكمن في فلترة المياه من خلال تنقية المياه للأشعة فوق البنفسجية لعلاج الكائنات الدقيقة.
  3. تغير طعم الماء، وذلك بسبب إزالة المعادن الأساسية من المياه، لتُصبح بلا طعم. والحلّ يمكن بإضافة مرحلة خامسة لتحسين الطعم.
  4. إهدار المياه، حيثُ أنّ المياه التي يتم رفضها عبر فلتر المياه المنزلي أكثر بكثير من المياه التي تمّت تصفيتها! حيثُ يتم التخلث من المياه المرفوضة عبر أنابيب الصرف الصحي.
  5. تكلفتها المرتفعة، وذلك مقارنةً مع أجهزة تنقية المياه عن طريق الأشعة فوق البنفسجية، حيثُ تستهلك الكثير من الكهرباء، بالإضافة لكلفة تبديل الفلاتر المتكررة.
  6. احتمالية تضرر الفلاتر دون معرفة مسبقة بذلك، حيثُ أن الكلور الموجد في الماء يمكن أن يتلف أغشية الفلاتر، ما يؤدي لانخفاض حادّ في أداء الفلاتر، وللأسف فإننا لا نستطيع معرفة مدى تضرر الفلاتر. لذا، من المستحسن استبدال الفلاتر ضمن أوقاتها المحددة.

المصدر
zelect
الوسوم

بلال الدويك

مهندس من الأردن، ومحرّر وكاتب متطوّع في ويكيبيديا العربيّة، رئيس قسم الإثراء بموقع "موضوع.كوم" سابقاً، ومشرف على موقع "كمّاشة" حالياً :)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

كماشة تشكرك !

 اشترك في قائمة كماشة البريدية!

إذا أحببت التعرف على المزيد من كماشة.. والاطلاع الدائم على أحدث المقالات.. اكتب إيميلك في الأسفل وسنكون سعداء بذلك :)

envelope

أهلا وسهلاً بك!